التحكم عن طريق الإشارة

التحكم عن طريق الإشارة

ينصب اهتمام مطوري السيارات حالياً على أنظمة التحكم، التي تتيح لقائد السيارة استعمال وظائف السيارة المختلفة بكل سهولة وراحة.

ويعد التحكم عن طريق الإيماءات أحدث هذه المفاهيم، التي تهدف إلى توفير أقصى درجات الراحة والمتعة للسائق أثناء القيادة؛ حيث يمكن مثلاً التحكم في إضاءة المقصورة بإشارة إصبع أو حركة يد.

قال ماركوس بيرينت، أحد مطوري شركة بي إم دبليو الألمانية، إن التحكم بالإيماءات يعد أحد التقنيات الحديثة، التي تستكمل ما بدأته أنظمة سابقة مثل نظام الطارات الدوّارة بنظام الاستعمالiDrive واللوحة اللمسية والمفاتيح والأوامر الصوتية.

وقد أصبحت تقنية التحكم عن طريق الإيماءات تتصدر جميع هذه الاتجاهات. ويعكف المطورون حالياً على تطوير الأنظمة، التي تتيح التحكم في وظائف السيارة المتعددة، وانتزاع بضعة أزرار زائدة من مقصورة القيادة.

 إيماءات عالمية

يسعى بيرينت المطور بالشركة البافارية إلى معرفة الوظائف، التي تتحكم بها كل إيماءة معينة في العديد من البلدان، وذلك لأن الإيماءات ليس المقصود أن تكون حدسية فقط، بل لابد أن تكون لها تفسيرات متشابهة في جميع الثقافات.

ويكمن الحل لمشكلة تقنيات التعرف المبتكرة في الأنواع الجديدة من المستشعرات، التي اختبرتها شركة إنفينيون المنتجة للمعالجات بالتعاون مع شركة غوغل الأمريكية. وبدلاً من الكاميرات يتم التعرف على حركة اليد عن طريق مستشعرات رادارية بمعصم اليد.

مصدر: http://traffic.gov.om/?p=3034


اترك تعليقا

اتصل بنا

ارسل رسالة لنا

احصل على جميع المعلومات

chat chat